الاعضاء الVIP
Al-Fattany Beauty Channel Vip حقق

$25.77

هذا الإسبوع
Mohamed Mamdouh Vip حقق

$15.50

هذا الإسبوع
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
قصص وروايات ع كيفك Pro المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Al-Fattany Beauty Channel Vip حقق

$25.77

هذا الإسبوع
Mohamed Mamdouh Vip حقق

$15.50

هذا الإسبوع
Fox المستخدم أخفى الأرباح
قصص وروايات ع كيفك Pro المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
Hager Awaad حقق

$4.50

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$3.85

هذا الإسبوع
Mahmoud حقق

$3.81

هذا الإسبوع
Mohamed Ahmed Sayed حقق

$2.94

هذا الإسبوع
osama hashem حقق

$2.76

هذا الإسبوع
مصيبة للدولار أمام الجنية 😱

مصيبة للدولار أمام الجنية 😱

 

 

 

كلام الخبراء الأجانب عن الجنية المصري 

 

الأزمة التي أدت إلى خفض قيمة عملتها الوطنية والحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار (12.34 مليار يورو) من صندوق النقد الدولي (IMF) ، تعاني مصر من موجات الصدمة للحرب في أوكرانيا. لقد أدى الصراع إلى تفاقم نقاط الضعف في هذا الاقتصاد الناشئ ، الذي تقوض بالفعل بسبب موجة التضخم في أعقاب جائحة Covid-19 وهروب الاستثمار الأجنبي. في توقعاته الاقتصادية الصادرة يوم الثلاثاء 11 أكتوبر ، خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي لمصر لعام 2023 إلى 4.4٪ ، انخفاضًا من 4.8٪ التي كانت متوقعة في يوليو.

تعاني القاهرة من نقص في الدولارات يضغط على الجنيه المصري وأدى إلى تباطؤ الواردات بشكل كبير ، والتي تعتمد عليها الدولة التي يبلغ عدد سكانها 104 ملايين نسمة اعتمادًا كبيرًا. يقدر الخبراء أن الجنيه المصري قد فقد ما بين 20٪ و 25٪ من قيمته مقابل الدولار منذ بداية عام 2022. وقد شهدت العملة المحلية انخفاضًا بطيئًا منذ نهاية مارس وقرار البنك المركزي المصري ( البنك المركزي) لإنهاء نظام سعر الصرف الثابت ، والذي أدى إلى انخفاض قيمة الجنيه بأكثر من 16٪ ، إلى جانب زيادة أسعار الفائدة بنسبة 1٪.

وقال مراقب أجنبي: "انخفاض قيمة الجنيه نتج عن شح السيولة في مصر ، حيث تدفقت أكثر من 20 مليار دولار من استثمارات المحفظة إلى خارج البلاد". مع تضاؤل ​​احتياطيات النقد الأجنبي ، فرضت سلطات القاهرة قيودًا على وصول الدولار على واردات القطاع الخاص في مارس ، مما أدى إلى حدوث نقص. ارتفعت فواتير الغذاء والوقود ، مع قرب التضخم من أعلى مستوى له في أربع سنوات. تسارع التضخم الأساسي السنوي ، وهو مؤشر يستخدمه البنك المركزي يستبعد البنود المتقلبة ، إلى 18٪ في سبتمبر من 16.7٪ في الشهر السابق.

شاركونا برأيكم ؟

  • ﴿یَوۡمَ یَقُولُ ٱلۡمُنَـٰفِقُونَ وَٱلۡمُنَـٰفِقَـٰتُ لِلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ ٱنظُرُونَا نَقۡتَبِسۡ مِن نُّورِكُمۡ قِیلَ ٱرۡجِعُوا۟ وَرَاۤءَكُمۡ فَٱلۡتَمِسُوا۟ نُورࣰاۖ فَضُرِبَ بَیۡنَهُم بِسُورࣲ لَّهُۥ بَابُۢ بَاطِنُهُۥ فِیهِ ٱلرَّحۡمَةُ وَظَـٰهِرُهُۥ مِن قِبَلِهِ ٱلۡعَذَابُ ۝١٣ یُنَادُونَهُمۡ أَلَمۡ نَكُن مَّعَكُمۡۖ قَالُوا۟ بَلَىٰ وَلَـٰكِنَّكُمۡ فَتَنتُمۡ أَنفُسَكُمۡ وَتَرَبَّصۡتُمۡ وَٱرۡتَبۡتُمۡ وَغَرَّتۡكُمُ ٱلۡأَمَانِیُّ حَتَّىٰ جَاۤءَ أَمۡرُ ٱللَّهِ وَغَرَّكُم بِٱللَّهِ ٱلۡغَرُورُ ۝١٤﴾ [الحديد 13 ، 14].
التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.